بكــــــــــت العيــــون !! وحُق لها أن تبكي.

“أعمار أمتي بين الستين والسبعين”..

إن عمرك قصير؛ فهل لك في عشر ليالٍ، أجر ليلة منها خير من عبادة ألف شهر..؟!
نعم إنها ليلة القدر..!
“وما أدراك ما ليلة القدر* ليلة القدر خير من ألف شهر”.
فيها شرف الزمان؛ حيث تتنزل الملائكة، وأنزل القرآن، وتكتب مقادير العام..
ومن الحكم في إخفائها؛ أن يتبين الصادق في طلبها..
فاجتهد في هذه العشر لعلك تدرك ثواب هذه الليلة..

رمضان لا تمضي وفينا غافلٌ . إلى الرياض

ما بال شهر الصوم يمضي مسرعاً :

ياخير من نزل النفوس أراحلٌ؟
بالأمس جئت فكيف كيف سترحلُ؟
تبكي القلوب على وداعك حرقةً
كيف العيون إذا رحلت ستفعلُ؟
مابال شهر الصوم يمضي مسرعاً
وشهور باقي العام كم تتمهلُ!
ها أنت تمضي ياحبيبُ وعمرنا
يمضي ومن يدري أأنت ستقبلُ؟؟
فعساك ربي قد قبلت صيامنا
وعساك كل قيامنا تتقبلُ!
يا ليلة القدر المعظم أجرها
هل إسمنا في الفائزين مسجلُ؟
كم قائمٍ كم راكعٍ كم ساجدٍ
قد كان يدعو الله بل يتوسل!ُ
اعتق رقاباً قد أتتك يزيدها
شوقاً إليك فؤادها المتوكلُ
يامن تحب العفو جئتك مذنباً
هلا عفوت فما سواك سأسألُ
رمضآآآن! لا تمضي وفينا غافلٌ
ما كان يرجو الله أو يتذللُ
حتى يعود لربه متضرعاً
فهو الرحيم المنعم المتفضلُ
رمضآآان لا أدري أعمري ينقضي
من قادم الأيام أم نتقابلُ؟
فالقلب غاية سعده سيعيشها
والعين في لقياك سوف تُكحلُ

aldeiaa:

شرح دعاء القنوت للشيخ ابن عثيمين رحمه الله .

قال الملك فيصل بن عبدالعزيز يرحمه الله:

{ المرأة تعمل في المملكة معلمة ولا يحق لها العمل في أي وظيفة كانت }
وقال الأمير الراحل نايف بن عبدالعزيز رحمه الله:


( إن الذين ينادون بحرية المرأة ، لا يريدون حريتها بل يريدون حرية الوصول إليها )
# كلمه لن ينساها التاريخ•


إمرأة في ( مصر ) ترقص !
إمرأة في ( إثيوبيا ) تُعذب !
وأخرى في ( سوريا ) تُغتصب !
وثالثة بـ ( الصومال ) تئنّ جوعاً !
ورابعة في ( أراكان ) تهان !
وخامسة في سجون ( العراق ) تذل !
ولم يقلق الغرب إلا على امرأة لا تقود السيارة بـ ( المملكة ) أو غيرها !


فهل من عاقلة تعي ماذا يريدون منها !
وهل علمنا أن المراة ليست همهم،
بل سلخها من إسلامها وحجابها هو أول أهدافهم،
‘♡♡

أحد الجنود الفرنسيين :
إثناء الثورة الجزائرية
كتب في مذكراته :

عندما كنا نقوم بعمليات
التمشيط ومداهمة
القرى للبحث عن المجاهدين ..
يشعرني بالخجل
ردة فعل النساء
حيث كن يهرولن
ويهربن نحو اسطبلات
الحيوانات عند رؤيتنا ..
ويَقُمن بتلطيخ
أجسادهن بالروث وفضلات الحيوانات لكي نشمئز
منهن عند محاولة اغتصابهن ..
ولا نقربهن بسبب
الرائحة الكريهة
التي تنبعث منهن
بفعل الروث ..حقاً ،
صورة لن تغادر ذهني
ما حييت وتجعلني
أكن احتراماً لهؤلاء
اللاتي قمن بـتقذير
أنفسهن في الروث
لأجل شرفهن ..

{ فاصلة }

في زاوية أخرى فتاة
تتفاخر بخلع العباءة في
المنتجعات والشاليهات ..
وفتاة أخرى تتعمد
إظهار مفاتنها
بحجة البريستيج . .

شيء يحزن القلب فعلاً
عندما أرىٰ فتاة تبرجت
وبالغت في العُري
وأنظُر { لوالدتها }

وأتذكر قوله تعالى

{ وقفوهم إنهم مسؤولون }

{ جميل لو أعدنا إرسالها لبناتنا وأخواتنا }
لكي يزيدوا حياءً وحشمة من أجل ألا تُسأل
{ الأمهات }


معظم ما حرّم الله في الدنيا أباحَهُ في الجنة { كالخمر }
إلا {{ العُرِي }}

فإن الله حرمه في الدارين
بل إن من النعيم زيادة التستر
قال تعالى :
{{ إن لك ألا تجوع فيها ولا تعرى }}

جزَى اللّه خيراً من كتبها ومن أعاد إرسالها لكي يتضح للجميع أن بنات المسلمين مستهدفات ولا بد أن يتمسكن بحجابهن وقبل ذلك دينهن لأن الدين هو الأساس في حجابهن وكل أمورهن

roaa-bright:

وحسبك من #السعادة في الدنيا ضمير تقي ، ونفس هادئة ! وقلب شريف وأن تعمل بيدك فترى بعينك ثمرات مجهودك ومساعيك تنمو بين يديك وتترعرع فتغبط بمرآها اغتباط الزراع بمنظر الخضرة والنماء في الأرض التي فلحها بيده وتعهدها بنفسه وسقها من عرق جبينه .. 🌿

roaa-bright:

وحسبك من #السعادة في الدنيا ضمير تقي ، ونفس هادئة ! وقلب شريف وأن تعمل بيدك فترى بعينك ثمرات مجهودك ومساعيك تنمو بين يديك وتترعرع فتغبط بمرآها اغتباط الزراع بمنظر الخضرة والنماء في الأرض التي فلحها بيده وتعهدها بنفسه وسقها من عرق جبينه .. 🌿

ها هو رمضان يفارقنا سريعا.. فهل نبارك لأنفسنا أم نعزيها..؟

أيّنا ذاك الذي استطاع أن يحافظ على تلاوة القرآن آناء الليل وأطراف النهار..؟!
ألسنتنا هل جعلناها تلهج بالذكر والاستغفار..؟!
جوارحنا؛ هل حفظناها عن الحرام..؟!
وما شأن صلاة الجماعة..؟
إن كنت مقصراً؛ فأحسن فيما بقي من أيامه..
وإن كنت محسناً؛ فزد إحساناً..
قال الحسن البصري: “المؤمن يجمع عملا وخشية، والمنافق يجمع تضييعاً وأمناً”.

sali-:

المذيع البريطاني جورج يرد في برنامجه على ..متصل يهودي

فعلاً يستحق الاستماع..

« نحنُ لا نهملُ قضايا المسلمين ؛

قال العلامة الشيخ
صالح بن فوزان الفوزان
-حفظه الله-:

« نحنُ لا نهملُ قضايا المسلمين؛

بل نهتم بها،
ونناصرهم ونحاول كف الأذى عنهم بكل وسيلة،

وليس من السهل علينا أن المسلمين يقتَّلون ويشردون.

ولكن ليس الاهتمام بقضايا المسلمين أننا نبكي ونتباكى،

ونملأ الدنيا بالكلام والكتابة، والصياح والعويل؛
فإن هذا لا يجدي شيئا.

لكن العلاج الصحيح لقضايا المسلمين:
أن نبحث أولا
عن الأسباب التي أوجبت هذه العقوبات التي حلَّت بالمسلمين،
وسلطت عليهم عدوهم
..
وأهم هذه الأسباب

هو إهـمـالـهـم لـلـتـوحـيــد »


انتهى باختصار من دروس من القرآن ص 8-11

عجيب هو أمر العبد..

عندما يريد فعل المعصية؛ لا يتذكر من آيات الله إلا قوله تعالى: “إنه هو التواب الرحيم” .. “وهو الغفور الرحيم”..
ويتناسى قوله تعالى: “إن بطش ربك لشديد” .. “أن الله شديد العذاب”
فما أرحم الله بعبده الذي يعصيه..!
يستره ولا يفضحه..
يمهله ولا يأخذه..
يرغّبه بأجر التوبة ولا يقنطه..
وفوق ذلك كله؛ يرزقه ويطعمه..
*فإذا كان هذا لعبد عصاه؛ فكيف بمن أطاعه واتبع هداه..؟!